كلمة سعادة عميد كلية الهندسة بمناسبة ذكرى البيعة

للمرة الثانية منذ الثالث من ربيع الاخر لعام 1436هـ  تطرب القلوب فرحاً بذكرى تولي الملك  سلمان بن عبدالعزيز ال سعود - يحفظه الله- مقاليد الحكم وتأتي هذه المناسبة الغالية على قلوب أبناء هذا الوطن في ظل ما نعيشه ونلمسه جميعا من تقدم ورقي تشهد له صدور أرقام الميزانية المبشرة بالخير الكثير والتي أتت في ظل ظروف اقتصادية وسياسية إقليمية وعالمية شديدة التعقيد لتبرهن وبشكل لا يقبل التشكيك بأن مسيرة البناء والتقدم والإزدهار تسير بخطى ثابتة لتطوير وتنمية الوطن والمواطن، ولأن مسيرة البناء والتنمية تحتاج إلى الاستقرار والأمن فقد كان العنوان الأبرز لمسيرة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود - يحفظه الله-  منذ توليه مقاليد الحكم هو الحزم والعزم متبعاً في ذلك نهج والده المؤسس المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود. وعلى الصعيد العربي والإسلامي وإيمانا منه بضرورة جمع الكلمة، فقد أخذ الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود - يحفظه الله-  زمام المبادرة بتوحيد الصف العربي والاسلامي وتُوج ذلك جلياً بإعلان قيام التحالف الإسلامي وتنفييذ مناورات رعد الشمال والتي تُعد الحدث الأبرز إسلاميا منذ عقود.
إننا ونحن نحتفي بهذه الذكرى الغالية على قلوبنا لنجدد البيعة والطاعة لسيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود - يحفظه الله-  ونتقدم له بأسمى التهاني والتبريكات ولسمو ولي عهده الأمير محمد بن نايف ولسمو ولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان – يحفظهم الله- ولكافة الشعب السعودي  سائلين الله تعالى أن يحفظ على المملكة قيادتها وأمنها واستقرارها وأن ينصرها على أعداءها 

 

الدكتور/ خالد بن علي أبوحاصل 

 

عميد كلية الهندسة – جامعة بيشة⁠⁠⁠⁠

 

 

جامعة بيشة - جميع الحقوق محفوظة للإدارة العامة لتقنية المعلومات  بجامعة الملك خالد وجامعة بيشة © ٢٠١٥ - المملكة العربية السعودية -