أهم الأخبار أهم الأخبار

Return to Full Page

البدء في تنفيذ مشاريع المدينة الجامعية.. قريباً مدير جامعة بيشة: تعيين 193 عضو هيئة تدريس سعودي وعودة ٣٢٠ مبتعثًا ستزيد نسبة التوطين

أكد معالي مدير جامعة بيشة الأستاذ الدكتور أحمد بن حامد نقادي اكتمال كافة التصاميم الفنية والهندسية لإنشاء الكليات والمباني الأكاديمية والإدارية بالمدينة الجامعية على طريق خميس مشيط والمحافظات الأخرى، وتم الرفع بذلك للجهات العليا للاعتماد الفني والمالي والحصول على الموافقة للبدء في إجراءات التنفيذ. مؤكدًا على أن الجامعة الفتية والتي أنشئت قبل نحو أربع سنوات موعودة بالعديد من المشاريع المستقبلية في ظل دعم واهتمام لا محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-، ومتابعة مباشرة من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى.وقال الدكتور نقادي خلال لقائه بأعضاء هيئة التدريس وقيادات الجامعة مؤخرا: إن المشاريع الجديدة والمنتظر اعتمادها تشمل إنشاء مبانٍ وتوفير تجهيزات علمية متقدمة وتحسين البنى التحتية. مضيفًا بأنها تخدم رؤية الجامعة لأن تكون في المستقبل القريب منظومة معرفية إبداعية منتجة تهدف لبناء مجتمع تنافسي من خلال بيئة تعليمية متطورة تحرص على رفع كفاءة الموارد المادية والبشرية والتقنية وتطوير العمل المؤسسي الجاذب والمحفز.وتناول اللقاء عددًا من الموضوعات، ومنها: مشاريع المدينة الجامعية والتجهيزات التعلمية، وتوطين وظائف أعضاء هيئة التدريس، واستعرض اللقاء الخطط الاستراتيجية والبرامج المعتمدة والجاري العمل على تنفيذها، وذلك ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة منذ نشأتها نحو تحقيق التطور والتقدم في كافة المجالات.وأكد معالي مدير جامعة بيشة على أن برنامج الابتعاث والإيفاد الداخلي يعتبر أحد الروافد الأساسية لدى الجامعة حاليًا ومستقبلاً لرفع معدل توطين وظائف أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم بشكل تدريجي. مبينًا أن عدد المبتعثين والموفدين من قبل الجامعة بلغ أكثر من 320 مبتعثًا من أبناء الوطن (رجال-نساء).وقال إنه خلال عامي 1438هـ و1439هـ تم تعيين 193 عضو هيئة تدريس ومن في حكمهم من السعوديين، حيث تم تعيين 72 عضوًا في عام 1438هـ (الذكور 38 والإناث 34) وتم إنهاء عقود 57 عضو هيئة تدريس من غير السعوديين، كما تم في عام 1439هـ تعيين 121 (الذكور 60 والإناث 61) وإنهاء عقود 108 من غير السعوديين.وأوضح الدكتور أحمد نقادي أن التعاقد مع أعضاء هيئة التدريس غير السعوديين يتم وفق عدة إجراءات نظامية؛ منها عدم تعيين متعاقدين غير سعوديين قبل الإعلان عن الوظائف الأكاديمية، وتحديد متطلباتها وشروطها وفقًا للائحة أعضاء هيئة التدريس التي تنص على تعيين الكفاءات الجيدة والمؤهلة تأهيلاً أكاديميًا، وعدم تعيين المتعاقدين من غير السعوديين على وظائف أكاديمية دون التنسيق مع وزارة الخدمة المدنية للتأكد من عدم وجود سعودي مؤهل للوظيفة. لافتًا إلى أن أعضاء هيئة التدريس الحاليين بالجامعة يمثلون نخبة من الأساتذة والأكاديميين على المستوى المحلي والإقليمي، والذين ينقلون خلاصة تجاربهم العلمية والبحثة مما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب والطالبات من أبناء الوطن.