عرض محتوى الويب عرض محتوى الويب

وحدة التعلّم الإلكتروني :

مرحبا بكم في موقع وحدة التعلّم الإلكتروني، الذي من خلاله نلقي الضوء على التعلّم الإلكتروني في كلّية المجتمع بالنماص/ جامعة بيشة، وعلى دور هذه الوحدة، والخدمات التي تقدّمها لتطوير ودعم العملية التعليمية في الكلّية.

استثمر التعليم التقدّم العلمي والتكنولوجي الكبير في تقنيات المعلومات وآليات الاتّصال الحديثة في تحسين وسائله، فظهرت الاستفادة من هذه التقنيات، وذلك بتأسيس تعليم متكامل يعتمد على هذه التقنيات، وهو ما سمّي بالتعليم الإلكتروني، الذي يعدّ من الأساليب الحديثة في مجال التعليم و التدريب .
وانطلاقا من حرص كلّية المجتمع على تطوير العملية التعليمية والمقرّرات الدراسية وتطبيق معايير الجودة للبرامج، والاعتماد الأكاديمي لتحسين مخرجات الكلّية وتفعيل استخدام التعليم الإلكتروني في التدريس، جاءت فكرة إنشاء وحدة التعليم الإلكتروني في الكلّية كخطوة مهمّة لمواكبة التطوّر التكنولوجي في مجال التعليم ، وتقديم خدمات التعليم الإلكتروني وفق خطّة استراتيجية، وخطط تنفيذية، تمّ وضعها من قبل متخصّصين من داخل الكلّية. وتطمح الكلّية من خلال إنشاء هذه الوحدة إلى إحداث نقلة نوعية في التعليم، والارتقاء بها من كلّية تقليدية توظّف أساليب تدريس تقليدية إلي كلّية عصرية تتطلّع للرقيّ والتميّز، من حيث أساليب التدريس وتوظيف التكنولوجيا في التعليم، والتمتّع بمستوى جودة عالية نحو تحقيق التطوير والتحديث المستمرين الذين يواكبان مستوى هذه الكلّية وتاريخها.

 

الفئات المستهدفة بوحدة التعليم الإلكتروني في الكلّية :

تستهدف الوحدة بشكل أساسي ثلاث فئات رئيسة، هي :

  • الطلبة : وهم المنتج الذي تزوّد به الكلّية المجتمع، الذي من خلاله تكتسب الكلّية سمعتها ومكانتها. وسيكون للوحدة تركيز على هذه الفئة :

    • تدريب ألكتروني،

    • محاضرات تفاعلية،

    • مقرّرات ألكترونية، محاضرات مسجّلة،

    • تعليم عن بعد.

  • أعضاء هيئة التدريس: فهم المنتِجون والصنّاع الذين يستخدمون إبداعهم والأدوات التي توفّرها لهم الكلّية والتقنيات وأنظمة التعليم الإلكتروني لإنتاج الموادّ التعليمية ذات الجودة العالية ، التي تتناسب مع سمعة الكلّية ومكانتها العلمية بين الطلبة وأفراد المجتمع. وذلك  ب :

    • < dir="RTL" >

       تطوير مقرّرات،

    • وسائل تدريس،

    • تسجيل محاضرات، تعلّم ألكتروني،

    • تطوير مهارات استخدام التكنولوجيا.

  • المجتمع المحليّ : وذلك من خلال تطوير البرامج التثقيفية والتوعوية المبنية على التكنولوجيا وتقديم برامج تدريبية تحقّق من خلالها رسالة الجامعة تجاه المجتمع المحلي، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الفنّية والإدارية في هذا المجال. وكذلك ب :

    • إضافة البعد التكنولوجي للبرامج التي تقدّمها الجامعة للمجتمع.

    • نشر بعض الموادّ والبرامج التثقيفية ألكترونيّا ودعمها بالتكنولوجيا، وتوفيرها بشكل دائم من خلال موقع الجامعة الإلكتروني.

    • تقديم الاستشارات والدورات التدريبية.