Skip to Content

الصفحة 14

 

افتتاحية العدد الأول لرئيس هيئة التحرير

       الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن ولاه، وبعد:

       فها هو العدد الأول من "مجلة جامعة بيشة للدراسات الإنسانية والتربوية" يرى النور بعد أن كان حلماً يراود أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ثم صار فكرة تحولت إلى قرار تبعه جهد في تشكيل هيكلها، وإعداد لوائحها، وإطلاق موقعها الإلكتروني وصفحاتها على موقع الجامعة، ومنصات التواصل. ومع تزايد أعداد الباحثين المسجلين على موقع المجلة، فقد حرصت هيئة التحرير على انتقاء البحوث التي تحمل سمة الجدية، والأصالة، كما تعد إسهاماً في مجالها من خلال فرز كل ما يرد بناء على الفحص الأولي لهيئة التحرير التي تضم كوكبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في مجال الدراسات الإنسانية والتربوية، ثم التحكيم العلمي من خلال محكمين ذوي خبرة عالية تم اختيارهم بعناية.

       من هذا المنطلق ضم هذا العدد مجموعة من البحوث المتميزة والمتنوعة التي ستسهم بإذن الله تعالى في معالجة علمية لبعض القضايا التي تهم المجتمع، ومن هذه البحوث: البحث الموسوم بـ: "دور معلم العلوم الشرعية في تعزيز مفاهيم المسؤولية الاجتماعية" حيث اهتم بدور معلم العلوم الشرعية وأهميته في توعية الطلبة بالقيم والمُثُل والأفكار السائدة في المجتمع، وتعزيز التفاعل الإيجابي مع قضايا المجتمع الاجتماعية والصحية والاقتصادية، والتأكيد على الوحدة الوطنية والتلاحم والتكافل بين أفراد المجتمع، ونبذ كل ما من شأنه الإضرار بها. ومما يساعد المعلم في تحقيق ذلك ما توصل إليه البحث الموسوم بـ "معوقات تطبيق منظومة قيادة الأداء المدرسي" الذي أورد أهم المعوّقات الكمَّية لمنظومة قيادة الأداء المدرسي التي تضم عددا من البرامج المدرسيَّة التي لا تخدم الأداء المدرسي، إضافة إلى نقص عدد المرافق المدرسيَّة، وازدياد الكثافة الطُّلابية في الصَّف الواحد. في حين أن أهم المعوقات النَّوعية تتمثل في الافتقار إلى تصنيف لقائد المدرسة وفق دورات قيادة الأداء في سلم الرواتب، وتطبيق المنظومة دون اختبارها والتَّدريب عليها.

       ولأن اللغة أهم وسائل التواصل بين الأفراد والشعوب، وحيث تعد المناهج الدراسية وسيلة المجتمعات لنقل أفكارهم وتحقيق أهدافهم؛ فقد جاء البحث الموسوم بـ: "تقويم أسئلة الاختبارات النهائية لمقررات برامج اللغة العربية بجامعة الملك خالد وفقا لتصنيف بلوم" ليركز على تقويم وتحليل أسئلة الاختبارات النهائية لمقررات برامج اللغة العربية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه) بجامعة الملك خالد؛ للوقوف على مدى اتساقها مع مستويات تصنيف بلوم.

       وإلى جانب البحوث التربوية الواردة بالمجلة، توجد بحوث أخرى ذات طابع شرعي تهدف إلى تجديد زاوية النظر تجاه مختلف القضايا الاجتماعية التي تفرض تمكين الرؤية الشرعة توصيفها، من ثم جاء بحث "استثمار الأموال الزكوية" هادفا إلى تجلية تصور شرعي ذي طابع اجتماعي يرمي إلى معرفة القول الراجح في حكم استثمار أموال الزكاة لصالح مستحقيها بهدف الحصول على مصادر دخل مستمرة لمساعدتهم وذلك ببإيراد الأقوال، والأدلة، والمناقشات، والترجيح.

       وفي ضوء معايير الجيل القادم في العلوم (next-generation science standards NGSS) يقدم بحث "تقويم محتوى منهج الأحياء للمرحلة الثانوية" بتحليل محتوى منهج الأحياء للصف الأول والثاني الثانوي بالمملكة العربية السعودية لتعرف مستوى تمثيل هذه المعايير بمناهج المرحلة الثانوية؛ ليصوغ آليات تمكن من تجاوز المعوقات المرتبطة بتمثيل معايير تمثل محتوى منهج علوم الأحياء.

       ولتنوع مواد النشر بالمجلة فقد اشتمل هذا العدد على مقال علمي عن "الاتساق التداولي في الخطاب القرآني" يورد فيه الباحث آليات جديدة لمقاربة الخطاب القرآني من حيث كونه خطابا ذا بعد تداولي معرفي، من ذلك إيراد مختلف الوسائط المعجمية، والأدوار الدلالية، والوظائف التداولية، والوسائط المعرفية المعينة على فهم محتوى هذ الخطاب الإلهي من منطلق وظيفي، وتداولي معرفي. كما ورد في هذا العدد تقرير عن "فعالية ثقافية: اليوم العالمي للشعر- كلية الآداب بجامعة بيشة" الذي جاء إسهاما من المجلة لدعم المشروع التنموي للجامعة في بعده الإنساني والأدبي، لولوج عالم المعرفة الكوني في جانبه الإبداعي دون أن تنسى المجلة إبراز الانتاج الأكاديمي المتمثل في نشر ملخصات بعص الرسائل العلمية، حيث جاء في هذا العدد ملخصات لرسائل علمية هادفة تم انتقاؤها بعناية لتمثل الإنتاج العلمي لأصحابها.

والله الموفق إلى سواء السبيل.

د. مفلح بن دخيل الأكلبي

رئيس تحرير المجلة


أرشيف المساهمات المجتمعية

الرؤية

          أن تكون عمادة البحث العلمي بجامعة بيشة مرجعاً بحثياً موثوقاً ومحركاً وشريكاً أساسياً في انتاج المعرفة، وريادة الأعمال.

 

الرسالة

         المشاركة الفاعلة في صناعة المعرفة، وتحديد الاحتياجات الفعلية وابتكار الحلول التطبيقية بما ينسجم مع رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية، ويتماها مع الخطة الاستراتيجية الأولى لجامعة بيشة.