Skip to Content

وحدة المراجعة الداخلية وحدة المراجعة الداخلية

القائمة الرئيسية القائمة الرئيسية

تقرير عن الزيارات التي قامت بها وحدة المراجعة الداخلية للعمادات والادارات في الجامعة

الحمد الله والصلاة والسلام على رسـول الله النـبي الأمي المبـعوث بالرحمة المـهداة إلـى البـشرية جمعاء وبالحق والنور المبين وبعد:

قامت وحدة المراجعة الداخلية في الجامعة ممثلة بمدير الوحدة الأستاذ/عبـد الله بن أحمد العسيري والمراجـع الداخلي في الوحدة الأسـتاذ/ فالح بن محمد الشهراني ومسـؤول المتابـعـة والجـودة فـي الوحدة الأستاذ/ فهـد بن ناصـر السبيـعي. بزيـارات لعـمادات وإدارات الجـامعة المـتـعددة، وكــان الهدف مـن هــذه الزيـارات هـو التعرف على هذه الإدارات ومعرفة المهام الوظيـفيـة لكـل عمـادة وإدارة وتكوين قاعدة بيانات داخـل وحـدة المراجـعة عن كافة قطاعات الجامعة وإداراتها المختلفة والتعرف على أسـماء موظفـي الإدارات ومهـامهم والأعـمال المناطة بكل موظف، وكذلك الإلمـام بأهم المصاعب والمعـوقات التنظيمـية أو التشـغيلية أو المالية التي تحيـط بالعمل في هذه الإدارات.

 

ويمكن إيجاز أهم النتائج المترتبة على هذه الجولات الاستطلاعية فيما يلي:

 

  1. بدأت هذه الزيارات بتاريخ 10/2/1439 هـ وانتهت بتاريخ 30/3/1439 هـ ولفترة زمنية وقدرها (51) يوماً.
  2. بلغ عدد العمادات والإدارات التي تم زياراتها (28) عمادة وإدارة، موضحة أسمائها فـي البيان المرفق.
  3. تم في هذه الزيارات الاجتماع مع عمداء العمادات ومدراء الإدارات، وتم اطلاعهم على مـهام وحـدة المـراجعة الداخليــة، ونطاق أعمالها، والخدمات التي تقدمها واستـقلاليـتها والصلاحيـات التـي تتمتع بها الوحدة، والمـعايير التـي يـتم العمـل بهـا في الوحدة. وفقاً لما هو موضح في ميـثاق وحدة المراجعة الداخلية الذي تم إعداده عن طريق الوحدة. وصدر باعتماده قرار إداري من مدير الجامعة برقم 126/4/58 وتاريخ 7/4/1439.
  4. تـم فـي هـذه الزيارات مخاطبة كل عمادة وإدارة بخطـاب رسمي من الوحـدة، ويتضـمن هذا الخـطاب طلب تزويد وحـدة المراجعة الداخـلية ببعض البيانات الهامـة والضرورية لأعمال المراجعة ومن أهم هذه البيانات ما يلي:

ا-الهيكل التنظيمي للعمادة أو الإدارة.

ب-اللوائح والأنظمة التي تنظم عمل العمادة أو الإدارة.

ج-وصف المهام الوظيفية للعمادة أو الإدارة وأقسامها، والإجراءات التنظيمية التي تسير عليها العمادة أو الإدارة في إنجاز أعمالها وتحقيق أهدافها التي تعمل من أجلها.

د-أسـماء موظـفي العمادة أو الإدارة ومراتبهم ومهامهم والأعمال المـناطة لكـل موظـف بشكل تفصيلي.

هـ-تزويد وحدة المراجعة الداخلية بأهم المصاعب والمعوقات التي تواجه هذه الإدارات في أداء أعمالهم، والمخاطر المحتملة لديهم سواء كانت تنظيمية أو تشغيلية أو مالية.

و-إرسال قائمة استقصاء لكل عمادة وإدارة، وطلب تعبئتها بالبيانات اللازمة وإعادتها مع الأوراق المطلوبة للوحدة (مرفق نسخة من القائمة).

ز-تم الطلب من بعض العمادات والإدارات التي يوجد لديها سلفة بتزويد الوحدة ببيان عن السلـفة المصـروفة لهـم وتاريخ صرفها، والضوابط والإجراءات المـعمول بـها لديهـم فـي صرف السلفة وسدادها.

ح-أيضاً يوجد طلبات أخـرى متـنوعة تخـص بعض الإدارات فيما يتعلق بمجـال عملـها. وتختلف من إدارة لأخرى. كإدارة المشاريع، وإدارة التشغـيل والصـيانة، وعمادة التطوير والجودة وما إلى ذلك. 

5. تم القيام بزيارة لعمادة التطوير والجودة من ضمن هذه الزيارات، وتم عقد اجتماع عمل مع عميـد التطوير والجودة ومنسوبي العمادة. لمـناقشة المـجالات التي يمكـن من خلالها التعاون بين وحـدة المراجعة الداخلية وعمادة التطويـر والجودة فيـما يساهـم في تطـويـر وتحسيـن الأداء داخــل إدارات الجامـعة. والاستـفادة مـن الخـبرات الموجـودة لديهـم في مجـال التـطويـر والجودة وتحسـيـن أداء الـعمـل الإداري والنـهوض به فـيما يسـاهم في تحقيق رؤية ورسالة الجامعة وأهدافها.

 

وقد تم في هذا الاجتمـاع استـعراض بعـض الجوانـب الهامة في الخطة الاستراتيجية لجامعة بيشة 2017-2022 م. والتركيز علـى خطـة إدارة المخـاطر والإجـراءات الوقـائية والتصحـيحية التـي حددتها الخطة. وما يمـكن ان تقـوم به وحدة المراجـعة الداخلية في هذا المجال من دور فعال وهام أثناء تأدية أعمال المراجعة للإدارات.

هذه هي أهم النتائج التي تم استخلاصها من الزيارات التي قام بها منـسوبي وحدة المراجعة الداخلية لعـمادات وإدارات الجامـعة والتـي وللـه الحـمد والمنة قد حقـقت الأهـداف المـأمـولة منـها.

نسـأل الله العون والتوفيق لنا في مهامنا القادمة في أعمال المراجعة الفعلية للإدارات.

والله ولي التوفيق.


أرشيف الاخبار

الرسالة الرسالة

 تقديم أفضل البرامج التعليمية المستمدة من المؤسسات الأكاديمية ذات المستوى العالمي والحفاظ عليها،واكتشاف وتعليم ونشر المهارات والمعارف المتعلقة بتصميم ذكي وتفاعلي لعلم تقنية المعلومات والاستفادة من قوة هذا العلم لتوفير الحلول المناسبة في السياقات التنظيمية.