الإرشاد الأكاديمي

مقدمة

يعرف الإرشاد الأكاديمي بأنه العملية التي يقوم عن طريقها المرشد الأكاديمي بمساعدة الطالب على فهم ذاته ومعرفة قدراته وامكاناته وتهيئة البيئة التعليمية الملائمة والداعمة لإبراز السلوك الإيجابي له، كما يساعد الطالب على التكيف والاندماج الفاعل في جميع الأنشطة والفعاليات، وذلك من خلال إيجاد أفضل الحلول المساعدة وأنسبها لتجاوز أي مشاكل أكاديمية، اجتماعية، سلوكية أو نفسية والتي قد يتعرض لها الطالب وتنعكس سلبًا على أدائه وتحصيله، سعيا في تحقيق الإنجاز الأكاديمي المتوقع.

 

أهداف الإرشاد الأكاديمي:

 

  1. تنمية الجوانب النفسية والإجتماعية والسلوكية والمهنية والمعرفية لدى الطلبة، بما يضمن التكيف مع الحياة الجامعية.

     

  2. مساعدة الطالب في توفير البيئة الأكاديمية المناسبة والتكيف داخل الكلية.

     

     

  3. العمل على تنمية مهارات الطالب في الاعتماد على الذات والالتزام والمسؤولية وكيفية التعامل مع مختلف الضغوط النفسية والاجتماعية.

     

  4. بحث المشكلات الأكاديمية والاجتماعية والأسرية التي قد يواجها الطالب خلال دراسته.

     

     

  5. تقديم الإستشارات والحلول للمشاكل التي قد تواجه الطالب داخل أو خارج الكلية.

     

  6. مساعدة الطالب في تطوير ذاته وتعديل سلوكياته الغير مرغوب فيها بكل سرية تامة.

     

     

  7. تبصير الطالب ومساعدته في معرفة النظام الأكاديمي وإرشاده في كيفية الإستفادة من الوسائل والبرامج التعليمية داخل الكلية.

     

  8. مساعدة الطلاب المتعثرين في تحسين أوضاعهم الأكاديمية.

     

     

  9. دراسة حالات الغياب المتكررة وسط الطلاب ووضع الحلول الناجحة لذلك.

 

 

آلية الإرشاد الأكاديمي:

 

تتم آلية ومتابعة الإرشاد الأكاديمي لكل طالب عن طريق ملفه الشخصي (البورتفوليو) وهو بمثابة ملف شخصي للتحاور الشخصي والتباحث مع المرشد الطلابي الذي بدوره يطلع على الإنجاز الأكاديمي للطالب ومتابعة الأنشطة الأكاديمية المختلفة. كذلك يقوم المرشد الطلابي بتوثيق وإبداء النصح والإرشاد أو أي ملاحظات إن وجدت في ملف الطالب.