الدكتور : عبدالخالق بن عبدالرحمن بن عبدالخالق القرني.      

التواصل والبريد الالكتروني

مكتب العميد: 0176302225 تحويله 101

فاكس: 00966176302282

البريد الالكتروني: abalgarni@ub.edu.sa

 

 

كلمة العميد كلمة العميد

الحمد لله الذي علَّمَ بالقلم، علَّم الإنسانَ ما لم يعلَم، والصَّلاة والسَّلام على النبيِّ الأكرَم، سيّد الأنبياء، ومُعلِّم العلماء، ومَنْهل الحكماء والأدباء، وقدوة الأتقياء والبُلَغاء، أمَّا بعدُ:

فقد جعل اللهُ أهلَ العلمِ هم ورثة الأنبياء، وأهل خشيته، والبصيرة به وبأسمائه وصفاته، وجعل من علامات الخير، ودلائل السعادة أن يتفقه العبدُ في دين الله، ويطلب العلم وينشده، ففي حديث معاوية رضي الله عنه، أنَّه r قال: " مَن يُرد اللهُ به خيراً يفقه في الدين"، وقالr  في حديث أبي موسى t: " مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل غيثٍ أصاب أرضاً، فكانت منها طائفةٌ طيّبة قبلت الماء".

ولتحقيق العلوم والمعارف سعت جامعة بيشة لإنشاء كلية العلوم والآداب ببلقرن للبنين والبنات، وقد سبقت كلية البنات كلية البنين بقرابة اثني عشر عاماً حيث أسست عام  1418هـ،  بمسمّى كلية التربية تابعةً لجامعة الملك خالد آنذاك، ولحاجة المحافظة، وتعدد مراكزها، وكثرة عدد طلابها تم إنشاء كلية العلوم والآداب ببلقرن للبنين عام 1430هـ.

وقد خطت جامعة بيشة خطوات واثقة في مجال التطوير والارتقاء بمخرجاتها التعليمية وفقاً لخطتها الاستراتيجيّة القادمة (2017 ـ 2022)م،  والتي تواكب رؤية المملكة العربية السعوديّة 2030 رؤية الحاضر والمستقبل، وكان لذلك عائد إيجابي ومعرفي على الكليات بتحديث برامجها الدراسية لمرحلة البكالوريوس لمواكبة  التطور العلمي الحديث بما يحقق لخريجيها أهلية المنافسة في سوق العمــل، ويمكنهم من خدمــة الوطن بشكل فاعـــل بالكوادر الوطنيّة المؤهّلة.

وتعدّ  هذه الكليّة في الوقت الحاضر واحدة من أكبر وأبرز كليّات العلوم والآداب في جامعة بيشة من حيثُ عدد طلابها، ومخرجاتها العلميّة والأدبيّة المختلفة، فهي تخدم طلاب وطالبات تسعة مراكز في المحافظة، وتسعى لتلبية حاجات وطموح الطلاب والطالبات، وتحقق رؤية الجامعة في الريادة العلميّة، والتميّز العلمي والبحثي، حيثُ تضم حالياً عدداً من الأقسام العلميّة والأدبيّة في كليتي البنين والبنات، وتسعى هذه الكليّة الفتيّة بتوجيهات من معالي مدير الجامعة لإتاحة خيارات متنوعة في تخصصات مختلفة، وتحاول أن تزاوج في جميع خططها الدراسيّة القائمة بين تطوير العلوم، واحتياجات المجتمع السعودي تلبية لحاجة سوق العمل، وطموح أبناء المحافظة في التميّز العلمي والأدبي.

وتحقيقاً للتطوّر المعرفي، والتنوّع العلمي والثقافي، فإن الكلية حاليّاً تضمّ أكثر من 40 مبتعثاً ومبتعثة لنيل درجة الماجستير والدكتوراه في داخل المملكة وخارجها، وأكثر من 150 من أعضاء هيئة التدريس بين سعوديين ومتعاقدين لتحقق المنظومة العلميّة  المتكاملة في الكليّة.

ولاكتمال منظومة التطوير يلزم الاهتمام بالجانب الإداري، والعمل على تفعيل برامج الجامعة التدريبيّة؛ للارتقاء بكفاءة الطاقم الإداري من خلال تشجيعهم على الالتحاق بالدورات التدريبيّة، وتواكب استراتيجيات الجامعة لتطوير المهارات الإداريّة، والبرامج التقنيّة.

وإنّ ما تحقق وسيتحقق من أهداف بفضل الله تعالى أوّلاً، ثم بتوجيه ودعم ولاة الأمر حفظهم الله، في بلد النماء والعطاء، بلد الحزم والعزم، وما تبذله إدارة الجامعة ممثلة بمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن حامد نقادي، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة من جهود مخلصة، وتطوير مستمر لهذه الجامعة الناشئة في مختلف كليّاتها و إداراتها ووحداتها العلميّة والإداريّة.

وفي الختام؛ فإني أشكر باسمي وباسم جميع منسوبي الكليّة من زملائي وزميلاتي أعضاء هيئة التدريس، والإداريين والإداريّات، والطلاب والطالبات إدارة الجامعة على جهودهم المبذولة؛ لتحقق الكليّة رسالتها المنشودة، وأهدافها المرجوّة،  ونسأل الله أن يوفقنا جميعاً لخدمة ديننا ووطننا.

 

عميد كلية العلوم والآداب ببلقرن للبنين والبنات

د. عبدالخالق بن عبدالرحمن بن عبدالخالق القرني